radiosama

تعالوا الى يا جميع المتعبين و ثقليى الأحمال و أنا أريحكم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السحر والحسد في الكتاب المقدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 

هل تؤمن بالسحر
1- نعم
0%
 0% [ 0 ]
2- لا
0%
 0% [ 0 ]
3- لا أعلم
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 0
 

كاتب الموضوعرسالة
مجدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 05/05/2010
العمر : 41

مُساهمةموضوع: السحر والحسد في الكتاب المقدس   السبت مايو 08, 2010 11:40 am

السحر والحسد في الكتاب المقدس
السحر والحسد في الكتاب المقدس

أولا: نشأة السحر


عرف السحر منذ القديم في مصر وبابل واليونان وفلسطين وانتشر منها إلى بلدان أخرى، وارتبط في نشأته بعمل الطب والكهنوت, فكان هناك شخص واحد يمارس السحر والدين والطب. وفي مصر كان الساحر يحصل على شهادة يسمح له من خلالها مزاولة عمله, وساعد ارتباط السحر بالطب والدين لحد ما في انتشاره في العالم القديم. ونشأ السحر كمحاولة لإخضاع الإنسان للظواهر الطبيعية التي كانت تخيفه وكمحاولة لتفهم أسباب الأمراض التي تصيبه.


ثانيا: السحر في العهد القديم


كان من الطبيعي أن ينتقل السحر إلى الشعب في العهد القديم نتيجة المعايشة مع المصريين قبل الخروج. ولذلك حاول الله أن يبعد شعبه عن هذه الممارسات لئلا ينسوا أن يتكلوا عليه ويتكلوا على قوة أخرى. والعهد القديم واضح في النهي عن السحر, فكانت عقوبة ممارسة السحر القتل رجماً (خروج 18:22)، ورجم الإنسان التابع للجان (لاويين27:20)، وأيضا الويلات لممارس السحر وطالب الأرواح (أشعيا 19:Cool و(حزقيال 18:13).


ثالثاً: السحر في العهد الجديد


يواصل العهد الجديد مقاومة السحروالعرافيين وكشف ادعائهم للناس، ونجد في العهد الجديد مواقف قليلة نسبيا إذا قارناها بالعهد القديم مثل شخصية كل من سيمون وعليم الساحرين وجارية فيلبي التي كان بها روح العرافة.. ونجد بولس الرسول يشجب أعمال السحرة ووضعها ضمن أعمال الجسد (غلاطية 19:5), كما شبه الأشرار الذين يقاومون الحق بالسحرة الذين يقاومون موسى (2 تيموثاوس 1:3-9)، وعندما دخلت كلمة الله أفسس آمن عدد كبير بها ونبذوا السحر والعرافة, وكانت كلمة الله تنمو وتقوى بشدة (أعمال الرسل 19:19-20).


رابعاً: الحسد


الحسد هو النظرة الحقودة إلى ما لدى الآخرين، وهو نظرة عدم الرضى والشعور الخبيث من نحو الآخرين لأنهم يمتلكون ما لا أمتلكه. وهو خرافة من ضمن خرافات المجتمع, ويؤمن البعض بقوة الحسد ويخافون من الحاسدين. وقد ورد الحسد في الكتاب المقدس بمعنى إيجابي وبمعنى سلبي أيضا, والحسد بالمعنى الإيجابي معناه الغيرة المحمودة وقد نسب المعنى للرب نفسه كإله غيور (خروج5:20) و(خروخ 34: 14). لذلك منع العبادات الأخرى والغيرة، هنا تستند على أسس الصلاح والحب والحق لتطهير الإنسان من النظر لأية قوة غير قوة الله. أما الحسد بالمفهوم السلبي هو تمني زوال شيء يمتلكه الآخر, وهو عاطفة أنانية لا تهتم بالمصلحة الذاتية فقط, وهذا ما حدث في بعض المواقف بالكتاب المقدس مثل حسد الفلسطينيين لإسحق (تكوين 14:26), وحسد يوسف من أخوته (تكوين 11:37), قصة عيسو ويعقوب, راحيل وليئة, هامان ومردخاي وحسد اليهود للرب يسوع. ومن خلال كل القصص لا نجد تأثيرا للحسد على المحسود إلا نخر العظام للحاسد وغيظا يكاد يفتك به.


وأخيرا..


نتساءل هل يمكن أن نكسر الطوق الذي أحكم على أعناقنا منذ سنين وهو الفكر الخرافي تجاه السحر والحسد.. لقد صدقنا الفكر الخرافي فعشنا معه سنوات أسرى للخوف من السحر والحسد.. صدقنا الفكر الخرافي فحاولنا أن نجد ما يبرره في الدين.. فربطنا بين السحر والدين, وربطنا بين الخرافة والحقيقة.. أين كان العقل عندما صدقنا الخرافة والسحر؟! وأين كان العقل عندما صدقنا أن الساحر يمكن أن يتصل بالأرواح ويطلب منها ما يشاء؟! لقد ميز الله الإنسان بالعقل, فإن قيدنا عقل الإنسان بالخرافات قتلناه ودمرنا عمل يده العظيمة.. فما أروع خليقتك سيدي.. ليكن قلبي مميزا لعمل إبليس الذي يسعى دائما لطمس عقولنا بالخرافات.. وهبني أن أبدع بكل ما وهبتني لأمجدك كل حين.
++++++++++
سلطت علينا مملكة الشيطان سهام اللعنة و السحر والعرافة ولكن الله تدخل بطريقة عجيبة
________________________________________
سلطت علينا مملكة الشيطان سهام اللعنة و السحر والعرافة ولكن الله تدخل بطريقة عجيبة.

سلطت علينا مملكة الشيطان سهام اللعنة والسحر والعرافة وكادت أن تفتك بي وبعائلتي والتي كانت سبب مرض زوجي وتدهور حالته الصحية. وكانت تلك نقطة البداية لأكبر وأخطر الأحداث في حياتي ولكن الله تدخل بطريقة عجيبة.
اسمي كلير هاشم وانا من مواليد يافا- تل ابيب. كنت ابلغ من العمر الثالثة والعشرين عندما تعرفت على ابراهيم زوجي الحبيب. بعد فترة قصيرة تزوجنا وسكنا سنتين في يافا - تل ابيب ومن بعدها انتقالنا لنعيش في حيفا. تبدأ احداث قصتنا من تلك اللحظة التي انتقلنا بها لنعيش في حيفا.

اذكر تلك الاحداث وكأنها تحدث معي الآن للمرة الاولى. كنت اجلس في الصالون ) غرفة المعيشة ( عندما سمعت شخص يطرق باب البيت فقمت لافتح الباب واذ بجارتي تصرخ بوجهي متهمة اياي اني قد القيت بقايا النفاية في مطلع الدرج. كانت تشير الجارة الى سائل احمر اللون تتواجد اثاره على الدرج من مدخل باب البيت وحتى بداية مدخل العمارة. كان هذا سائل احمر اللون ولكنه غير معروف او مألوف. فاجبتها بانني لم القي النفاية وحتى اني لا اعلم ما هو هذا السائل؟ لم افهم عن ماذا تتحدث؟ وما هي تلك البقايا؟ على كل حال لم اعطي اهمية للموضوع. فقمت بتنظيف الدرج. وبعد فترة ليست بطويلة سمعت مرة اخرى جارتي تطرق باب البيت فقمت لافتح الباب واذ بها تصرخ مرة اخرى متهمة اياي بأني القيت النفاية على مطلع الدرج. ومرة اخرى قلت لها اني لم القي النفاية بتاتا. ولكن كانت البقاية واثار السائل المشبوه به متواجد مرة اخرى من باب البيت وحتى مدخل العمارة. قمت بتنظيف الدرج ولكن هذه المرة دخلت واطلعت زوجي ابراهيم على الموضوع واذ به يذكر ان له بعض المعارف يتعاملون مع السحر والشعوذة فربما لهذا السائل علاقة بموضوع السحر ولكننا لم نكن متأكدين.

في ذات يوما ممطر، كنت في البيت وحدي مع الاولاد واذا بي ارى ان السقف يتساقط منه بعض الماء ففكرت ماذا قد يكون السبب؟ فخرجت وصعدت الى العلية )السطح ( فوجدت هنالك صندوقا من خشب يتواجد عليه اخشاب وحديد ففكرت لربما هذا الصندوق هو السبب.!؟ كان الصندوق مربوط بحبل فحاولت سحبه بقوة فانقطع الحبل. فتحت الصندوق واخرجت ما كان به من اغراض فرأيت هناك كأس من بلاستيك احادي الاستعمال مربوطا بكيس ففتحته لارى ما بداخله واذ بديدان كثيرة تخرج من الكأس وبعدها اختفت الديدان. كان هنالك سائل به مواد لم اعرف ما بداخل الكأس.!؟ اسرعت واخبرت جارتي فاتت لترى فقالت لي انه لا بد من انه سحر وعمل قد سلطه شخص ما نحونا لكي يؤذينا. كانت تلك نقطة البداية لأكبر وأخطر الأحداث لي ولعائلتي.اذكر انني كنت جالسة اشاهد التلفاز واذ بي ارى شخص يلبس عباءة سوداء يمر في الصالون ) غرفة المعيشة ( ويدخل غرفة الاولاد. كان زوجي يجلس بجانبي فنبهته ان هنالك شخص في البيت وها هو يمشي متجها نحو غرفة الاولاد. ولكنه لم يرى اي شخص. فقمت مسرعة لارى اولادي اذا حل بهم ضرر ولكني لم اجد ذاك الشخص فانه قد اختفى. فقلت لزوجي ألم ترى الشخص؟ فقال لا لم ارى. تكرر هذا المشهد العديد من المرات كنت ارى ذاك الشخص ولكن زوجي لا يراه.! حتى ان زوجي قد ظن اني اتكلم كلام فارغ.

لقد كان هذا الشخص يراود بيتنا ويتمشى كأنه جزء من العائلة اراه انا فقط. لم يكن زوجي يصدق ما اقوله له. لقد ابتدئت حالة زوجي الصحية وخاصة رجليه بالتدهور فجأة حتى وصلت به الحالة انه لم يستطع المشي بدون مساعدة العكاكيز. لم يفهم الاطباء السبب لقد خضع لجميع الفحوصات الطبية ولكن لم يعلن عن اي سبب صحي معروف للاطباء. لقد توجه زوجي للتأمين الوطني معلنا عن وضعه الصحي، فحصلنا على مساعدات مادية ومعاش شهري لكي نستطيع العيش. لان زوجي لم يستطع العمل. لقد كانت رجليه منتفخة كثيرا وعليها اثار دم ايضا. لقد تدهورت احوالنا من السوء الى الأسوأ. وفي ذات يوم، كنت في طريقي من الحضانة الى البيت عائدة الى بيتي واذ بسيدة كنت اعرفها من قبل تتوجه اليّ وتسألني عن احوالي كنت وما زلت انسانة خجولة. تكلمت معها لبعض الوقت وبنهاية المحادثة سألتني ما هو رأيي في يسوع المسيح ؟ واقترحت ان تأتي لزيارتي و لتصلي معي. فاجبتها بنعم. لقد اتت لزيارتي مع بعض الافراد من الكنيسة فشاركوني كلمة الله ومن بعدهاصلوا معي ومن أجلنا. بعدها شعرت برغبة قوية لأن أذهب الى الكنيسة وهناك تكلم لي الرب فسلمت حياتي لله فاعلنت يسوع المسيح ربا ومخلصا على حياتي. يا للفرح الذي ملأ قلبي وغمر حياتي.! ويا لروعة التغيير الذي حصل لي. لم اعد ارى ذاك الشخص الغريب ذي اللباس الاسود يتجول في البيت في ما بعد لقد اختفى كليا. لم تعد لقوة الشيطان أي سلطان على بيتي وعلى عائلتي. فشجعت زوجي الحبيب ابراهيم أن نبدأ معاً بقراءة الكتاب المقدس وهكذا كان يشاركني القراءة ولكنه لم يكن بعد قد اختبر الحياة الجديدة. بعد فترة قصيرة دعوت زوجي ليحضر اجتماع الصلاة بالكنيسة لكي يساعدني ايضا بحمل الاولاد وأنا عائدة الى البيت فكان يأتي فقط عند انتهاء اجتماع الصلاة لكي يساعدني ولكنه لم يقبل الدخول.

وفي احدى الايام تقابل زوجي مع شخص من الكنيسة كان يعرفه من قبل فتشجع ودخل الى الاجتماع للمرة الاولى. وبعد فترة كان هناك اجتماع في بيتي وكانوا الاخوة يصلون معي ومع زوجي واذ بالرب يلمس زوجي فقبل الرب مخلص لحياته ايضا. ويا للاعجوبة لقد ابتدأ الرب بشفاء زوجي حالا فشعر ان شيء ما يخرج من رجليه. لقد ترك المرض وتركت الاوجاع زوجي فشفي في الحال. لم يكن زوجي بحاجة بعد الى مساعدة تلك العكاكيز ليمشي وحده. لقد شفى الله اوجاعه التي دامت ما يقارب الاثني عشر عاما من الالام والعذاب. وجد زوجي عمل بعد فترة وعادت حياتنا مجددا الى مسارها الطبيعي. لقد ابتدأ التغيير بحياتنا.
لقد هزمت قوة الشيطان والسحر والعرافة التي سلطت علينا لكي تدمر حياتنا الزوجية والعائلية والصحية والمادية والتي كانت سبب مرض زوجي وتدهور حالته الصحية. لقد هزمت قوة الشيطان بقوة كلمة الله وباعلاني انا وزوجي ان الرب يسوع المسيح مخلصاً ورباً على حياتنا. هذه هي قوة الله للتغيير التي قد غيرت حياتنا كليا

السحر والشعوذة في حياتنا
اخوتي واخواتي الاعزاء، لا تقبل ان تكون لك علاقة مع مملكة الشيطان وارفض ارادة قوية صامدة ان تتقابل مع العرافين والسحرة ولا تبحث عن حل لمشاكلك خارج أحضان الله. ادعوك ان تأتي الى الله راجعاً الى أحضانه الحنونة تائباً وطالبا المغفرة لكي تحصل على قوة الله للتغيير ولكي تحصل على حياة جديدة تتمتع بها معه فتنتصر على قوة الشيطان وتتحرر من كل لعنة وجهت ضدك. تلك هي القصة التي عشتها وهذه هي الخلاصة ان محبة الله لنا معلنة للجميع. الذي يدعو جميع البشر بلا استثناء ليقبلوا غفرانه المجاني. بالايمان بيسوع المسيح تتحرر من كل قوة للشيطان
المدمرة لحياتك
ألسحر والشعوذة والحجب والتعاويذ موجودة وقديمة قدم البشرية ، وكان ذلك من أجل طموح الإنسان اللامحدود لمعرفة الغيب والمستقبل وهو موجود في العهد القديم على أشكال منها سؤال الموتى كما حصل مع شاول الملك وكذلك في العهد الجديد سيمون الساحر حين سأل الموهبة من الرسل بالمال .
وقد تطور عمل السحر إلى محاولة تحضير الأرواح وزجر الطيور وكتابة الرق ولف بعض الأشياء في قطعة قماش أو إذابة كتابة معينة في كأس ماء للشرب وغير ذلك من الأساليب التي يتبعها بعض الناس لتحقيق مقاصد أغلبها خبيث وبقصد المضرة بالآخرين .
ومع الأسف الشديد فإن هذا التطور السيء السمعة قد تغلغل في جسم المؤمنين وخصوصا النساء وبعضهن مؤمنات وذلك لعجز العقل عن التفسير العلمي والمنطقي لبعض الظواهر فيريحون نفوسهم بأن هنالك عملا شيطانيا قد عمله أحدهم وما ينتج عن ذلك من بلبلة الذهن وسيطرة الاضطراب على النفس والعقل والقلب .
وتكون النتيجة أنه يجب اللجوء إلى أحد المُدعين بالتنجيم والأبراج وفتح المندل للتخلص من ذلك السحر المضاد وهذا هو ما أسميه معالجة الخطأ بالخطأ فترى النساء خصوصا يدفعن بالنقود والحلي والمجوهرات لقاء ذلك العمل لأناس دجالين كذابين مهمتهم مص دماء الناس والتفرج على مصائبهم .
ونعرف ما يقاسيه هؤلاء من معالجة الخطأ بالخطأ والذهاب لسؤال الشيطان وترك قوة الله من خلال الكنيسة وعمل كلمة الله لتقديس اللناس ومنهم مع ألأسف أناس هم على مستوى عال من العلم والثقافة ينحدرون نحو الهاوية بتلك الأعمال الشيطانية .

الناس في مجتمعنا بُسطاء في مشاعرهم وإيمانهم والناس الذين باعوا نفوسهم للشيطان قد برعوا في أسلوب سلب العواطف والمشاعر وهم يستخدمون ذلك لكي يجعلوا الناس يدفعون الغالي والنفيس للخلاص مما يدعونه عملا أو سحرا .
والسؤال الآن هل كل هؤلاء الناس فعلا لديهم الخوارق ومحو الأعمال ؟
الشيطان شاطر وينتقي أناسا معينين وهؤلاء لا يتجاوزون الواحد بالمليون من العالم وهم غير معروفين تماما لكن كل من حولنا من رعايانا لا يعرفون هذه الحقيقة .
في أحد الأيام جاءتني سيدة والخوف والرعدة يتملكانها وعندما ابتسمت في وجهها وسقيتها قليلا من الماء وهدأت أخرجت من حقيبتها قطعة قماش مخيطة وقديمة وقالت هذا وجدته في المخدة في غرفة نومي .
أخذت القماشة وهدأت من روعها مرة أخرى وقمت بفتحها بشفرة حادة فماذا وجدت ؟
وجدت فاتورة كهرباء وفاتورة مياه وريش دجاج وقليلا من التراب .
قلت لها هل تصدقين هذه الأشياء يمكن أن تعمل بكم عملا سيئا ؟ وأردفتُ : لكن أنت خائفة ومضطربة لأنك وجدتها في مخدتك وفي غرفة نومك وهذا القلق مشروع فمن الذي يتجرأ ويضع ذلك في هذا المكان إلا شخص تثقين به كل الثقة ويدخل الغرف بحرية .
وهنا أُحذر أحبائي جميعا يجب أن يكون في كل بيت مناطق حرام لا يدخلها سوى أهل البيت ولا يدخلها كائن من كان حتى ولو من أعز الناس كغرفة نوم الزوجين وغرف الأطفال والشباب ولا يدخل تلك الأماكن إلا أصحابها فقط والتنبيه على أهل البيت وخصوصا الأطفال من مغبة ذلك .
وأتكلم للمؤمنين جميعا أينما كانوا إن صادفتكم هذه الأعمال هل تعالجون الخطأ بالخطأ ؟ هل تتركون قوة الله والصلاة وتذهبون إلى الشيطان ليُخرج شيطانا ؟ هل تنقسم مملكة الشيطان على نفسها وتخرُب كما قال الرب .
أنصحكم إن أحسستم بأمور غيره طبيعية أو وجدتم شيئا غريبا فعليكم براعي الكنيسة فسلطت الراعي المعطى من الله كفيل بغلبة أعتى قوى الشر بقوة الصلاة
لا تترددوا في دعوةالراعي للصلاة في البيت للصلاة وذكر ألأنجيل فهو قوة الله الشافية إلى التمام .
وأحذر الجميع وخاصة النساء من الذهاب لأصحاب البخت وقراءة الكف وحتى الفتح في القهوة لأنها ولو تبدو أحيانا للتسلية إلا أنها خطيئة عظمى يزينها الشيطان كتسلية أو لتضييع الوقت .
أُحذر الجميع وخاصة من يمارس هذه الأعمال بمصير عند الله كمصير الشيطان أي الظلمة البرانية هناك يكون البكاء وصرير الأسنان .
ولنتذكر أن الرب يسوع قد غلب الشيطان عندما جربه في البرية بكلمة الله لذلك صلوا بلا ملل وعليكم أرقى الصلوات يمكن أن ترفع ويتنسم الرب منها رائحة السرور .
أنصحكم كأخ محب لأولاده بالروح وأنا صادق . وإذا انجرف البعض نحو تلك الأعمال لسبب أو لآخر عليه طلب المغفرة والصفح والتراجع فورا عن هذا العمل.

وفي النهاية نطلب للجميع النعمة والبركة وأن ينجي الرب جميع المؤمنين من تلك الأعمال ويؤهلهم للملكوت السماوي بنعمته .
آمين

_________________
أهلا و سهلا بيكم فى المنتدى و سعداء بتشريفكم المنتدى بتسجيل اسمائكم فى المنتدى و منتظريين مشاركتكم معنا فى المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://radioibrahim.ahlamontada.com
 
السحر والحسد في الكتاب المقدس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
radiosama :: دراسات فى الكتاب المقدس :: سؤال و جواب-
انتقل الى: