radiosama

تعالوا الى يا جميع المتعبين و ثقليى الأحمال و أنا أريحكم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غشاء البكارة وعمليات الترقيع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 05/05/2010
العمر : 41

مُساهمةموضوع: غشاء البكارة وعمليات الترقيع   الثلاثاء يونيو 01, 2010 11:25 am

شاهدت فيلماً قديماً كان المشهد الأول فيه كالأتى:
فرح فى قرية .. أسرة العروس وأهالى القرية يوصلان العريس وعروسته لبيتهما تدخل الأم وابنتها وعريسها إلى غرفة النوم تخرج الأم ومعها قطعة قماش ممتلئة دماً وخلفها العريس الذى يخرج مفتخراً لأهالى القرية بعدما فض غشاء البكارة، حيث يقابلونه بالطبل والزمر، وينتهى المشهد بموت العروس نتيجة الطريقة الوحشية التى تم بها فض الغشاء.
هذا المشهد كان متعب ومستفز للغاية حيث توضح نظرة المجتمع بأن أهم شئ في الزواج هو اطمئنان الشاب على عذرية العروس عن طريق فض غشاء البكارة وللأسف مازالت هذه النظرة موجودة ليومنا الحالى. وهذا أكثر ما يرعب الفتاة قرب زفافها .. غشاء بكارتها هل سيكون سليماً؟ .. وهل سينزف دماً دليلاً على عذريتها؟
وهو أيضاً ما يشغل الشاب عند زواجه ولا يستريح حتى يخرج غشاء البكارة بعض الدماء وكأن هذه الدماء تطمئنه وتؤكد له أنه أختار فتاة بكراً ذو أخلاق. ورغم أهمية غشاء البكارة لكلا الطرفين إلا أنهما يجهلان الكثير عنه ..
فما هو غشاء البكارة؟ وهل يجب أن يخرج دماً عند فضه؟ وهل من علاج لفتاة تمزق غشاء بكارتها قبل الزواج؟ .. هذا ما سوف نتعرف عليه سويا خلال السطور القادمة

غشاء البكارة ( hymen) و أنواعه:

تجدها بالتفصيل على موقعنا في "هذا الرابط"

وهناك ملاحظات هامة لابد أن تأخذ فى الاعتبار:
· بعض الفتيات قد يولدن بدون غشاء على الإطلاق
· النوع الذى يسمى المطاطى أو المشرشر له قدرة على التمدد بدون أن يتمزق، من هنا كان تشبيهه بالمطاط. ولا ينذف دما ولا يتمزق إلا مع ولادة الطفل الأول.
· قد يكون الغشاء سميك جداً جداً ولكى يتمزق يحتاج لعملية جراحية حتى يتم فضه.
· فى بعض الأوقات تولد الفتاة بغشاء سميك مسدود بالكامل ويحتاج لعملية جراحية لعمل فتحة حتى تخرج منها دماء الدورة الشهرية للخارج.
وهذه الملاحظات مهمة لتساعدنا لتغير نظرتنا البالية عن غشاء البكارة فهو ليس الدليل الوحيد والكافي على عفة الفتاة فهناك أخلاقها وتربيتها وحسن سلوكها وأيضا علاقتها بالله


قد تقفد الفتاة غشاء بكارتها لأسباب عديدة منها:
1. السقوط .. مثل السقوط من على الدراجة أو التصادم الجسدي الذي يشمل منطقة البكارة على جسم صلب.
2. بعض أنواع الألعاب الرياضية العنيفة كأمتطاء الخيل.
3. ممارسة العادة السرية المستخدم فيها إدخال أجسام صلبة بما فيها الأصابع.
4. توجيه تيار مائي قوي جداً إلى المنطقة.
5. هناك بعض الأمراض التى إن لم تعالج في وقتها قد تتفاقم مثل أمراض الحساسية.
6. التعرض للاغتصاب أو بممارسة علاقة غير شرعية.
ولا نستطيع أن نتحدث عن غشاء البكارة بدون التطرق بالحديث لنقطة هامة فى هذا الموضوع وهى .. عملية ترقيع غشاء البكارة .. والترقيع أو الرتق هو الاسترجاع الجراحي لغشاء البكارة بعد فقدانه. فعندما تتعرض الفتاة إلى فقد غشاء بكارتها قد تلجأ لترقيع أورتق غشاء البكارة وقد أختلفت الآراء على عمليات الترقيع بين مؤيد ومعارض حتى أن الأطباء منهم من يقوم بهذه العمليات رحمة ورأفة بالفتيات ومنهم من يعارض بشدة لأنه بحسب رأيه إنه يخدع زوج المستقبل. ومنهم أيضا من يعتبرها فرصة للكسب السريع. لكن معظم الرجال الشرقيون يعتبرون إن عمليات الترقيع غش وخداع. لكننا تجدنا نميل بشدة لمساعدة فتاة أصيبت فى حادث وفقدت غشاء بكارتها وننصحها أن تأخذ ما يثبت من الأطباء فقدانها للغشاء بسبب الحادث أو أنها ولدت بدون غشاء على الأطلاق.
ولكن ماذا عن فتاة مرت بوقت ضعف ومارست فيه العادة السرية وفقدت غشائها .. أو فتاة أحبت أو خطبت لشاب ووثقتك فيه فغدر بها .. أو فتاة تعرضت للتحرش والاغتصاب .. هل نحكم على مثل هذه الفتاة بالبقاء بدون زواج حتى لا ينفضح أمرها؟ هل نحكم عليها أن تحمل إثمها حتى وإن تابت طوال حياتها؟
في رأيى الشخصى أحب أن أقول كما قال السيد المسيح (إنى أريد رحمة لا ذبيحة ) متى 12:7
وفي إنجيل يوحنا 8: 1-11 أتى الكتبة والفريسيون إلى السيد المسيح بأمراة زانية أمسكت وهى تزني وقالوا له إن حكم الزنى هو الرجم لكن السيد المسيح لم يقل أنها يجب أن ترجم أو تقتل ولكنه قال لهم "من كان منكم بلا خطية فليرمها أولا بحجر"، والعجيب أنهم انصرفوا واحد تلو الآخر وتركوا المرأة أمام السيد المسيح الذي قال لها "اذهبى ولا تخطئى أيضا".إن الجميع أرادوا بدون رحمة أن ترجم، لكن السيد المسيح كان مختلف لقد ترفق بها ورحمها وأعطاها فرصة لتحيا حياة جديدة بدون ذنب أو إثم. رفع مقامها وأنتشلها من الخزى والعار وقدم للمجتمع أمراة معافة مشفية من ماضيها.
وهذا ما تحتاجه أى فتاة أخطأت وتابت وأرادت فرصة جديدة فى حياة.
فلماذا نكون نحن قساة القلوب ونحرم الفتاة من عمليات الترقيع وسط مجتمع رجالى متعصب لا يرحم فتاة أخطأت وتابت .. طبعاً أن لا أشجع إباحة الزنى ثم معالجته بعملية ترقيع ولكن أتحدث عن فتيات مررن بوقت ضعف مثل أى شاب قد يضعف فى حياته ويزني.
أتمنى أن يأتى يوم تتغير فيه نظرتنا للمرأة فلا نحكم عليها وفقا لمبادئ وتشريعات المجتمع الشرقى التي نحيا فيه ولكن بمقتضى نظرة معلمنا ورئيس إيماننا السيد المسيح.

_________________
أهلا و سهلا بيكم فى المنتدى و سعداء بتشريفكم المنتدى بتسجيل اسمائكم فى المنتدى و منتظريين مشاركتكم معنا فى المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://radioibrahim.ahlamontada.com
 
غشاء البكارة وعمليات الترقيع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
radiosama :: المشورة و النصح :: المشورة و النصح-
انتقل الى: